غياب الإنارة العمومية بحي النسيم بفاس و رئيس مقاطعة زواغة في غياب تام

فايس بريس
جهات
فايس بريس13 يناير 2021آخر تحديث : الأربعاء 13 يناير 2021 - 12:32 صباحًا
غياب الإنارة العمومية بحي النسيم بفاس و رئيس مقاطعة زواغة في غياب تام

أخزو زهير

تعيش بعض شوارع و أحياء مقاطعة زواغة فاس هذه الأيام تحت وطأة الظلام الدامس نتيجة غياب تام للإنارة العمومية من جهة و غياب الصيانة و إصلاح الإنارة العمومية من طرف المجلس مقاطعة زواغة من جهة أخرى. 

و قد سبق لمجموعة من الساكنة و خاصة اصحاب محلات أن رفعوا شكاية في الموضوع كما راسلوا عدة جهات مسؤولة قصد التدخل لأجل الحد من الأضرار التي لحقتهم جراء الانقطاع للكهرباء في الاحياء ، كما أن الشارع الرئيسي بحي النسيم و بضبط بحديقة الذي يعرف حركة سير و جولان دءوبة حيث يربط حي النسيم و حي المسيرة يشكو هو الآخر من انعدام الإنارة العمومية ، نفس الشيء تعاني منه العديد الأحياء السكنية من بينها الحي زواغة و حي لافيراي و غيرهما الأمر الذي يسهل ارتكاب المخالفات و العمليات الإجرامية كما يقف حدا مانعا أمام تدخل الأجهزة الأمنية خلال حملاتها التمشيطية أثناء الليل في تعقب المجرمين و الخارجين عن القانون .

إن الإهمال الذي طال أعمدة الإنارة العمومية و كذا مصابيحها الكهربائية من طرف من تحملوا مسؤولية تسيير شؤون مقاطعة زواغة أصبح يشكل خطرا على حياة من وضعوا ثقتهم فيهم، و قد يكون ثمن هذا الإهمال هو إصابة أحد المارة يصعب التكهن بعواقبها أو قد تتسبب في حوادث سير يقع ضحيتها أناس أبرياء ، فالي متى ستظل بعض شوارع و أزقة تعيش تحت شبح الظلام ؟ و متى يتحرك المجلس مقاطعة زواغة قصد إصلاح ما يمكن إصلاحه في شأن الإنارة العمومية ؟ أم أن الظلام و الإهمال سيظلان سمة بارزة تلاحق مقاطعة و الساكنة ؟ 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: