فضيحة البرلمانية المزعومة “مولات القفة”

فايس بريس
رأي
فايس بريس3 أبريل 2021آخر تحديث : السبت 3 أبريل 2021 - 11:03 مساءً
 فضيحة البرلمانية المزعومة “مولات القفة”

 تتداول مواقع التواصل الاجتماعي تسجيل أوديو  يعود لجمعوية بمدينة فاس ، تكيل بالسب و القذف و الشتم و التهديد و الكلام الساقط لكل من ينتقدها ، واصفة كل من يعارضها من اعلاميين و مدونين بأنهم مرتزقة و أنها ستقوم “بمحوهم بالكومة”

هذه الجمعوية تقدم نفسها وكيلة لائحة  في الاستحقاقات البرلمانية المقبلة ،و تدعي بأنها تحضى بدعم من جهات عليا ، و لا يحق لأحد مسائلتها عن برنامجها الانتخابي المقبل لأنها بكل بساطة ” واخدا التزكية من لفوق و ناجحة و خا مازال ماجت الانتخابات” ..

والسؤال المطروح هنا، من سيوقف هذا العبث من طرف كائنات سياسية لا تفقه في العمل السياسي إلا  التهديد و السب و الخداع و الكذب وسرقة أصوات الساكنة باستعمال القفة و ما شابه ذلك ، و ما هي المعايير التي تعتمدها الأحزاب السياسية لاختيار مرشحيها داخل قبة البرلمان ؟؟؟؟

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: