فيروس كورونا يخفض مداخيل الاستثمار السينمائي بالمغرب

فايس بريس
فن وثقافة
فايس بريس21 أبريل 2021آخر تحديث : الأربعاء 21 أبريل 2021 - 1:22 مساءً
فيروس كورونا يخفض مداخيل الاستثمار السينمائي بالمغرب

تراجعت إيرادات الصناعة السينمائية الأجنبية بالمغرب بنسبة 50 في المائة خلال السنة الماضية، متأثرة بالتبعات السلبية لتفشي فيروس “كورونا” واضطرار كبريات الشركات العالمية في القطاع إلى تأجيل عدد كبير من الأعمال السينمائية التي كان عدد منها سيصور بالمدن المغربية.

وأشار زوبير بوحوت، الخبير في القطاع السياحي إلى أن إيرادات الصناعة السينمائية الأجنبية من العملة الصعبة تراجعت من 800 مليون درهم خلال سنة 2019 إلى أقل من 400 مليون درهم في 2020.

وأضاف الخبير في القطاع السياحي “في السنة الحالية، تم تسجيل تراجع بعض الشركات العالمية عن تصوير مشاهد من أفلامها السينمائية بالمدن المغربية، نظرا للوضع الوبائي بالبلاد”.

وتابع المتحدث  “من بين الأعمال التي تأثرت بالوضع الوبائي للمغرب، نجد فيلم الكيميائي عن قصة الروائي باولو كويلو، والذي كان من المفترض أن يشرع في تصويره بالمغرب في شهر أبريل الجاري وينتهي بداية يوليوز 2021، بميزانية قدرها 200 مليون درهم؛ لكن للأسف الحالة الوبائية بالمغرب وما فرضته من قيود، بالإضافة إلى غلق الحدود الجوية المغربية مع العديد من الدول الأجنبية، كلها أسباب جعلت هذا العمل يؤجل إلى حين”.

وأكد بوحوت أن التطور الخطير الذي أقلق المهنيين في القطاع السياحي المغربي هو التحذير الذي وجهه مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في واشنطن إلى المواطنين الأمريكيين بعدم التوجه إلى المملكة، نظرا للحالة الوبائية بالمغرب.

وقال الخبير المغربي : “أظن أن تصريحات أحد أعضاء اللجنة العلمية المغربية المتتبعة للحالة الوبائية بالبلاد بوجود سلالة مغربية متحورة بمنطقة ورزازات قد زاد من تأزيم الوضعية، خصوصا أنه لم يصدر عن المؤسسات المغربية أي بلاغ أو توضيح ينفي وجود هاته السلالة بورزازات؛ وهو ما سيفاقم الأزمة التي تعيشها هذه المدينة السياحية، علما أنها تعتمد على السياحة والسينما بشكل كبير”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: