ساكنة دور الصفيح برأس الماء تستفيد من كمامات مجانية…والسلطة تشدد على الالتزام بالتدابير الاحترازية للحد من انتشار الوباء

فايس بريس22 أغسطس 2020آخر تحديث :
ساكنة دور الصفيح برأس الماء تستفيد من كمامات مجانية…والسلطة تشدد على الالتزام بالتدابير الاحترازية للحد من انتشار الوباء

يسرى بوكرين

تزامنا مع خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده، و نداءا لمطلبه تجندت السلطة المحلية برأس الماء رفقة جمعيات المجتمع المدني مساء اليوم للخروج في حملة تحسيسية و مطالبة المواطنين بارتداء الكمامات الواقية نظرا لضرورة ارتدائها في الظرف الراهن.

هي حملة ليست كسابقتها تميزت بخروج كل من باشا باشوية عين الشقف، مرفوقا بقائد قيادة رأس الماء، قائد قيادة عين الشقف، أعوان السلطة، القوات المساعدة،الدرك الملكي و فعاليات المجتمع المدني لدور الصفيح و المنطقة الحضرية برأس الماء، يجوبون الأحياء و يقومون بتوزيع الكمامات على الساكنة داخل سكناهم.

صورة ستظل موشومة طويلا في ذاكرة الساكنة برز من خلالها الوجه الاخر لرجل السلطة و رجال الدرك الملكي الذي ترسخت صورته لعقود بالتسلط.

و كالمعتاد لقيت هذه المبادرة استحسانا واسعا منلدن الساكنة، و لم يترددو في التنويه بالجهود المبذولة من قبل السلطة المحلية، الدرك الملكي و أعوان السلطة الذين يوجدون في الجبهة الأمامية في الليل كما في النهار لصون الأمن الصحي للمواطنين و رفاهيتهم.

ففي تصريح لجريدة “فايس بريس” قال أحد الساكنة : ” الحمد الله حيت جاو عندنا و عطاونا الكمامات و ما نساوناش الله يرحم ليهم الوالدين و يخلي لينا سيدنا اللي تيفكر فينا ديما”.

و في تصريح آخر قالت إحداهن: ” من نهار دخل عندنا هذا الوباء و السلطة واقفة معانا عطاونا مساعدات و دبا جابو لينا الكمامة حتى للدار..راه اللي ما دار كمامتو و خرج غادي يجيب الهلاك ليه و لوليداتو، و حشومة على دوك الناس اللي ما ملتازمينش و ما تيقدروش الظروف ديال السلطة و كل واحد كان خدام و سامح فوليداتو على قبلنا”.

يقول عون سلطة في الملحقة الإدارية رأس الماء : “ما نقوم به هو في المقام الأول واجب وطني، ونحن مستعدون لبذل أقصى ما بوسعنا لأداء هذا الواجب، لكن المواطنين في أحيان لم يتركوا لنا المجال لنعمل بشكل جيد”.

وأردف قائلا: “حنا كنقولو للناس يبقاو فديورهم باش ما يتعقدش الوضع، خصنا نتعاونو كاملين باش نحاصرو هادشي (يقصد فيروس كورونا).

و لكي يكون العمل الذي يقوم به رجال السلطة مكتمل سيكون من الرائع مراعاة المواطنين لهذه التضحيات، لا سيما بعد هذا الاستهتار و التهاون الذي تشهده جميع مدن المملكة في الآونة الآخرة، و التزايد المخيف عدد الإصابات، لذلك يجب على المواطنين أن يتفهموا التعليمات الواضحة و أن يلتزم الجميع بتطبيقها حرفيا فهي في جميع الحالات تصب في الصالح العام.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة