السلطات المحلية بمدينة خنيفرة قائمين للتوعية بضرورة الكمامة والتباعد الاجتماعي

فايس بريس23 أغسطس 2020آخر تحديث :
السلطات المحلية بمدينة خنيفرة قائمين للتوعية بضرورة الكمامة والتباعد الاجتماعي

بوشرة البوزياني

استأنفت سلطات مدينة خنيفرة ،حملات التوعية والتحسيس بضرورة الإجراءات الاحترازية للوقاية من الفيروس.

و جاب ممثلو السلطات المحلية، من قائدة المقاطعة الثالثةو باشا المدينة اليوم السبت عدة أحياء، والفضاءات الخضراء التي تعرف توافد عدة مواطنين، حملة تحسيسية تستهدف السكان والباعة الجائلين والمارة.

وفي هاته الحملة تم توزيع كمامات على المواطنين الذين لا يتوفرون عليها وتقديم توجيهات ونصائح من أجل التباعد و الزامية وضع الكمامة من طرف قائدة المقاطعة الثالثة وباشا المدينة ومرفوقين باعوان السلطة والسلطات المحلية .

كما ذكرت القائدة المواطنين ان نهاية الحجر الصحي لا تعني نهاية المرض، واصرت على وضع الكمامة والحفاظ عل التباعد الاجتماعي لكي تتم السيطرة على الوباء ولا تعود المنطقة للحجر كسائر بعض المدن .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة