الدخول الجامعي في زمن كورونا .. رسالة إلى رئيس جامعة محمد الخامس بالرباط

فايس بريس27 أغسطس 2020آخر تحديث :
الدخول الجامعي في زمن كورونا .. رسالة إلى رئيس جامعة محمد الخامس بالرباط

عقدت المكاتب المحلية لكلية العلوم، كلية الآداب، كلية الحقوق أكدال، كلية الحقوق السويسي للنقابة الديمقراطية للتعليم العالي المنضوية تحت لواء فيدرالية النقابات الديمقراطية اجتماعا يوم الجمعة 14 غشت 2020 عن بعد، وذلك للتداول في الأوضاع الراهنة للجامعة مع ما يفرزه وباء كرونا من الانعكاسات السلبية والخطيرة على الحالة الجامعية وبالخصوص الدخول الجامعي 2021/2020 المرتقب في شهر شتنبر المقبل، وفي هذا الصدد نحن المكاتب الجامعية الأربعة للمؤسسات الجامعية ذات الاستقطاب المفتوح، وبعد التداول والنقاش تم الاتفاق على ما يلي:

1- أن أي دخول جامعي يقتضي تدابير وإجراءات استباقية واحترازية من قبيل تعقيم الفضاء الجامعي، ارتداء الكمامات، احترام التباعد الاجتماعي واختبار درجة الحرارة للوافدين على المؤسسات مع الالتزام بشروط الصحة والسلامة.

2- توفير مستلزمات الوقائية وسلامة الطواقم الإدارية من أجل أداء مهامهم في ظروف محاطة بضمانات مهنية وإدارية أمام ازدياد خطورة الإصابة بالفيروس.

3- مطالبة رئاسة الجامعة بصياغة خارطة طريق بعد التواصل والتشاور مع الأجهزة التمثيلة لضمان عودة صحية وسليمة للحياة المهنية وتوفير بيئة آمنة للأطر الإدارية.

4- معالجة الخصاص في المناصب الإدارية واعتماد التدبير المعقلن للموارد البشرية، وتوفير الأدوات والإمكانيات من أجل الجودة في الأداء.

5- الوضوح والشفافية في مشروع الهيكلة الإدارية التي ينبغي إن ترتبط بالجدارة والاستحقاق (واستبعاد التهميش) في تحمل مسؤولية المهام والوظائف الإدارية.

6- عدم المساس بمبدأ الديمقراطية والاستقلالية الجامعية لصناعة القرار.

7- ندعو رئاسة الجامعة للقطع مع المقاربة الأمنية في التعامل مع الأجهزة النقابية والتحذير من المس بشرعيتها القانونية.

وفي الختام ندعو كافة الإداريين والتقنيين للتحلي باليقظة والحذر والتشبت بالإطار النقابي أمام سياسة الإجهاز، وما قد تفرزه الوضعية الوبائية من تحديات وانعكاسات سلبية تتحمل فيها رئاسة الجامعة كامل المسؤولية أمام عدم الأخذ بمطالبنا وقد نعلن عن خطوات نضالية إذا استفحلت الأوضاع.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة