مستشفى الرازي للامراض العقلية والنفسية ومسألة العناية بالمرضى

فايس بريس28 أغسطس 2020آخر تحديث :
مستشفى الرازي للامراض العقلية والنفسية ومسألة العناية بالمرضى

طارق الرعد

لم تجد بعد الاصوات المنادية بتحسين خدمات مستشفى الرازي للامراض النفسية والعقلية بسلا آذانا صاغية، ومازالت الحالات المرضية التي تتردد على هذا المستشفى تعاني في صمت من الاهمال وسوء المعاملة دون تدخل من الوزارة الوصية لتصحيح الوضع ومناسبة هذا الكلام ما صادفه مرافق احد المرضى الذي تنتابه بين الحين والاخر حالة من الهيستيريا يستحيل معها التحكم في تصرفاته ويحتاج على الاقل البقاء في المستشفى ولو لمدة قصيرة والعناية الخاصة ريتما تتحسن حالته.

لكن الذي يؤسف له ان المسؤولين عن هذه الوحدة العلاجية اكتفوا بحقنه واعطائه وصفة تتضمن ادوية مهدئة لا تسعفه ظروفه الاجتماعية على اقتنائها، وبالتالي يشكل خطورة على نفسه وعلى اسرته ومحيطه ، واذ تحمل اسرة المريض مدير المستشفى ووزير الصحة كامل المسؤوولية عن اي ضرر قد يلحق بالمريض نفسه وبأسرته وتدعو الى القطيعة مع كل اساليب الزبونية والمحسوبية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة