شبيبة “الأحرار” تتهم جهات سياسية بتلفيق فضيحة جنسية لرشيد الفايق نائب البرلماني

فايس بريس15 سبتمبر 2020آخر تحديث :
شبيبة “الأحرار” تتهم جهات سياسية بتلفيق فضيحة جنسية لرشيد الفايق نائب البرلماني

أعلنت الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية، تضامنها مع النائب البرلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار، ومنسق هذا الأخير بجهة فاس مكناس، المتهم بـ”الاستغلال الجنسي وممارسته (الجنس) بالإكراه” في حق إحدى منخرطات الشبيبة التجمعية.

وقال رئيس الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية؛ لحسن السعدي، إن “البرلماني التجمعي ورئيس جماعة أولاد الطيب بفاس، يواجه حملة شرسة ومؤامرات بئيسة من قبل جهات سياسية، تحاول النيل منه بطرق لا أخلاقية، بعدما عجزوا عن مواجهته بالعمل الميداني، ومجاراة شعبيته وقربه من المواطنات والمواطنين من أبناء دائرته”.

واسترسل السعدي، في تدوينة له على “الفايسبوك”، “إزاء هذه الحملة الشنعاء، لا يسعني إلا أن أعبر للأخ النائب المحترم عن خالص تضامننا معه ومساندتنا له وافتخارنا بمنجزاته وديناميته على مستوى تدبير الجماعة ومن موقعه كبرلماني”، وفق تعبير المتحدث.

من جهة أخرى، نشرت نائبة رئيس الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية؛ ياسمين لمغور، صورة لها على صفحتها على “الفايسبوك”، رفقة النائب البرلماني الذي وجد نفسه في قلب فضيحة جنسية، بعدما تسربت أشرطة خليعة جرى تداولها على نطاق واسع، معلقة عليها “كعود زاده الإحراق طيباً.. كل التضامن السيد الرئيس”.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة