بوعرفة : المركز الصحي حي الطوبة والخطر الذي يهدد سلامة الوافدين عليه..

فايس بريس23 يوليو 2020آخر تحديث :
بوعرفة : المركز الصحي حي الطوبة والخطر الذي يهدد سلامة الوافدين عليه..

قاسم حدواتي

تعددت في السنوات الأخيرة، حالات الجرائم الوحشية، التي نسمع بعد حدوثها، أنها مرتكبة بفعل فاعل يعاني اضطرابات أو خللا عقليا.

هذه الجرائم التي يطرح تكرار حدوثها عدة تساؤلات، حول هذه الفئة من المجرمين الذين يشكلون خطر على أسرهم و كذا على باقي أفراد المجتمع، نظرا لميولهم الكبير للعدوانية والعنف، والذي تترجمه مجازر تقترف لتطفو على السطح في بعض الاحيان، بسبب الخلل العقلي الذي يعتبر معيقا لتحميل المسؤولية الجنائية لمرتكبها.

فالمختل عقليا، ترفع عنه المسؤولية، ويعفى من المسألة عن حالته وقت ارتكاب الفعل الإجرامي، التي يستحيل معها الإدراك ويفقد فيها قدرته على التحكم في إرادته.

انطلاقا من هذه المعطيات، نوجه النداء الى المسؤول الاول بقطاع الصحة بمدينة بوعرفة إقليم فجيج ، الى ضرورة إعادة النظر فيما يخص استقبال الوافدين الى المركز الصحي حي الطوبة، الذي اصبح عبارة عن قنبلة موقوتة الانفجار، بسبب التنظيم العشوائي الغير مدروس، حيث وأثناء زيارتنا للمركز اليوم الاربعاء 22 يوليوز الجاري، لاحظنا أنه يستقبل المرضى النفسانيين، و الاطفال الرضع وأمهاتهم في آن واحد، و في قاعة انتظار واحدة لا تتجاوز مساحتها بعض امتار، وهو ما يشكل خطر على الجميع.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة