بنشعبون يحسم الجدل.. مهما تطورت الوضعية الوبائية لا يمكن الرجوع للحجر الكلي

فايس بريس23 يوليو 2020آخر تحديث :
بنشعبون يحسم الجدل.. مهما تطورت الوضعية الوبائية لا يمكن الرجوع للحجر الكلي

حسم محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، الجدل حول العودة الى الحجر الصحي الكلي من جديد، قائلا اليوم في البرلمان، إنه “كيفما كانت الوضعية الوبائية في المستقبل، فإنه لا يمكن التفكير في الحجر الصحي الكلي للدولة”، مبرزا أن “الحجر سيقتصر على كل ما هو محلي بناء على الفحص والعزل المحلي بهدف العلاج”.

وأضاف بنشعبون، إن تراجع الاقتصاد المغربي مع نهاية السنة سيكون بحوالي ناقص 8 في المائة، مقارنة مع التوقعات، مبرزا أن “واقع المؤشرات والأرقام جعل الدول لا تفكر في الحجر الكلي”.

وجاء ذلك ضمن اجتماع مشترك بين لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب ولجنة المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية بمجلس المستشارين لتقديم الإطار العام لإعداد مشروع قانون المالية لسنة 2021، اليوم الأربعاء.

وأكد وزير المالية والاقتصاد أن انعكاسات الحجرالصحي على صعيد الدولة تكون له نتائج سلبية ليس فقط على الاقتصاد، بل حتى الجانب الاجتماعي والصحي وخصوصا بالنسبة للمرضى بأمراض مزمنة، مبرزا أن “جميع الدول تتجه نحو الحجر الصحي المحلي للتعامل مع هذا الوباء”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة