بوعرفة: انتحار ستيني وهو يحمل حقيبة وثائق …

فايس بريس27 يوليو 2020آخر تحديث :
بوعرفة: انتحار ستيني وهو يحمل حقيبة وثائق …

قاسم حدواتي

إهتزت ساكنة مدينة بوعرفة اقليم فجيج ، صباح اليوم الاثنين 27 يوليوز الجاري، على وقع جريمة انتحار رجل ستيني، على بعد امتار من الحاجز الامني عند مدخل المدينة بالطريق الرئيسية الرابطة بين وجدة و بوعرفة، إذ كان يشغل الهالك قيد حياته نائبا للاراضي السلالية، حيث نزل الخبر كالصاعقة على عائلته وجيرانه لطيبوبته وحسن أخلاقه.

وقد انتقل قائدا الملحقتين الإداريتين لبوعرفة، رئيس الدائرة، رجال الامن و الشرطة العلمية، رجال الدرك، القوات المساعدة، الوقاية المدنية… وذلك فور علمهم بالفاجعة الى مسرح الحادث.

وحضرت سيارة نقل الاموات التي عملت على نقل الهالك إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني ببوعرفة، بعد إخبار النيابة العامة المختصة بفحوى القضية المؤلمة في انتظار خضوع الضحية إلى التشريح الطبي، لمعرفة ملابسات إقدام الضحية على وضع حد لحياته.

وتبقى عدة فرضيات تطرح نفسها حول الظروف والملابسات الغامضة التي جعلت الرجل يقدم على وضع حد لحياته بهذه الطريقة، خصوصا وأن الهالك كان يحمل في عنقه محفظة سوداء خاصة بالاوراق، وهو ما يطرح عدة تأويلات، وقد تكون هذه المحفظة بمثابة العلبة السوداء التي قد تكشف عن حقائق اخرى…

و تجدر الاشارة ان المنتحر استعان بحبل في تنفيذ جريمة الإنتحار الغامضة، وفي تصريح لاحد أقاربه قال ان المتوفي قام يوم امس بالذهاب الى السوق وٱقتنى أضحية العيد و هذا ما يثبت انه لم تكن له أية نية مسبقة للإنتحار…

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة