العثور على جثة هامدة بمطبخ البيت بوجدةث

فايس بريس28 يوليو 2020آخر تحديث :
العثور على جثة هامدة بمطبخ البيت بوجدةث

فايس بريس – وجدة

عُثِر في وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء 28 يوليوز الجاري، على شخص فارق الحياة بمطبخ منزله بحي النور بمدينة وجدة.

الشخص الذي غادر الحياة كان يسمى قيد حياته (عبد الله، ر)، من مواليد 1959، موظف بوزارة التجهيز والنقل، وكان مقبلا على التقاعد، مطلق وأب لابنين.

وأكدوا مصادر محلية من وجدة أن الضحية الذي يعيش وحيدا في غياب أفراد أسرته المهاجرين بفرنسا، بمن فيهم زوجته المطلقة، أدى صلاة الفجر وعاد إلى بيته كالمعتاد لإعداد وجبة الفطور، قبل أن يعثر عليه حارس الحي جثة هامدة بالمطبخ بعد أن دق جرس الباب مرات متتالية دون مجيب، خاصة أن الهالك كان يعاني قيد حياته بأمراض مزمنة منها الربو والسكري.

وفور إخبارها حلت عناصر الأمن الوطني مرفوقة بالشرطة العلمية والتقنية بعين المكان، وقامت بالإجراءات القانونية المطلوبة قبل أن يتم نقل جثة الضحية صوب مستشفى الفارابي بوجدة بهدف إخضاعها للتشريح الطبي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة