صعوبات لوجيستيكية تعرقل عودة آلاف العاملات الموسميات في حقول الفراولة للمغرب

هيئة التحرير3 يوليو 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
هيئة التحرير
مجتمع
صعوبات لوجيستيكية تعرقل عودة آلاف العاملات الموسميات في حقول الفراولة للمغرب

كشقت وسائل إعلام إسبانية، الجمعة، أن بعض “الصعوبات اللوجستية” كانت سببا في عرقلة عودة آلاف العاملات المغربيات الموسميات في حقوق الفراولة الإسبانية إلى المغرب، بعد انتهاء عقود عملهن الموسمي.

وبحسب ما جاء في تقرير لموقع “إل دياريو دي ويلبا” الإسباني، فإن أكثر من 5000 عاملة مغربية وجدن أنفسهن، الجمعة، عالقات في منطقة الأندلس (جنوب إسبانيا) بسبب عدم تمكنهن من إيجاد تذاكر عبور إلى المغرب.

وأرجع المصدر ذاته، السبب في ذلك إلى تزامن فترة عودتهن مع موسم العبور الصيفي لأكثر من ثلاثة ملايين مسافر من المغتربين المغاربة المقيمين بالدول الأوروبية، وهي العملية التي تعد من أضخم عمليات عبور للمهاجرين في العالم.

وأوضح المصدر ذاته، أن العاملات المغربيات في حقول “هويلبا” الإسبانية، وجدن أنفسهن أمام مهمة صعبة للحصول على تذاكر العودة إلى بلادهن، كما تحدث التقرير عن عجز ثلاث شركات للنقل عن الاستجابة لطلبهن.

وأشار موقع “إل دياريو دي ويلبا”، في ذات الصدد إلى أن سفن النقل تفضل في الوقت الراهن بيع تذاكرها للمغتربين المغاربة الذين يعودون إلى المغرب على متن سياراتهم الخاصة، عوض بيعها للعاملات المغربيات اللواتي يسافرن بمفردهن.

وكان المغرب أعلن في ماي الماضي عن تعبئة 32 سفينة لتغطية مجمل الخطوط البحرية التي تربط الموانئ المغربية والإسبانية لتأمين عملية عبور “مرحبا 2022″، بسعة إجمالية تناهز 478000 مسافر و123000 سيارة.

وتوقعت تقارير محلية أن يتجاوز عدد المسافرين هذا العام أكثر من 3 ملايين شخص وأن يصل عدد المركبات إلى أكثر من 700 ألف مركبة طيلة مدة العملية.

الاخبار العاجلة
error: