منوعات

أبواق النظام العسكري الجزائري تواصل حملاتها الكاذبة

روجت صفحات فايسبوكية ووسائل إعلام تابعة لجبهة البوليساريو ونظام العسكر في الجزائر، منذ أمس الثلاثاء، خبر مقتل جندي مغربي في منطقة المحبس بالصحراء المغربية إثر ما قيل إنها مواجهات عسكرية بين الجيش المغربي وميليشيات البوليساريو.

إلا أن الصورة التي تم الترويج لها على أنها للعسكري المغربي المقتول، تتعلق بجندي مغربي شاب يدعى محمد العثماني لقي حتفه في مهمة رسمية ضمن قوات حفظ السلام الأممية بافريقيا الوسطى، خلاف ما روجته صفحات ووسائل الإعلام التابعة للبوليساريو والنظام الجزائري على غرار قناة “دزاير تيفي”.

وكتب رشيد العثماني، شقيق الجندي الراحل، الذي شيعت جنازته في منطقة ايتزر بإقليم ميدلت، على صفحته الفايسبوكية يقول : “لقد مات أخي شهيدا دفاعا عن الوطن، لتسارع صفحات فايسبوكية موالية للبوليساريو تحمل أسماء مدن مغربية بالجنوب مثل العيون لترويج مقتله في مواجهات عسكرية في الصحراء المغربية”.

ونشر منتدى القوات المسلحة على الفايسبوك (Far Maroc)، الذي سبق أن نقلت عنه وكالة المغربي العربي للأنباء خبر مواجهات عسكرية بين المغرب وميليشيات البوليساريو، تدوينة جاء فيها ان “القوات المسلحة الملكية المغربية ليست جيشا من المرتزقة حتى تتحاشى ان تعلن عن نيل أحد أبطالها شرف الشهادة في سبيل الوطن”.

ووأضاف المنتدى ان “كل شخص ينقل خبر وفاة جندي من جنودنا على انه موت في معارك وهمية هو خائن للوطن وعميل للأعداء. سنقوم بحظر كل شخص ينشر اخبار قادمة من أعداء الوطن او يتساءل عنها بالخاص”.

وطالب المنتدى النيابة العامة “بفتح تحقيق في المعلومات الصادرة عن صفحات مشبوهة تضر بمصلحة الوطن  متابعة كل شخص يقوم باعادة نشرها”، معتبراً أن “الاستشهاد في سبيل الوطن ليس عارا وهناك وسائل الإعلام الوطنية ذات المصداقية وعلى رأسها وكالة الأنباء الرسمية للتأكد من ذلك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى