Advertisement
Advertisement

وزارة الخارجية الإسبانية تصنف المغرب ضمن الوجهات الآمنة

هيئة التحرير الإثنين 13 مايو 2024 - 16:30

أعلنت وزارة الخارجية الإسبانية في تحديث لتوصياتها حول المغرب، أن المملكة المغربية بشكل عام تعتبر بلدا آمنا للمسافرين، مع الإشارة إلى ضرورة التنبه لبعض النقاط الخاصة بالسفر والتنقل داخل البلاد.

وفي توضيحاتها، أكدت الوزارة أنه لم يتم تحديد أي مناطق عالية الخطورة في المغرب، مشيرة إلى ضرورة توخي الحذر في بعض المواقف، مثل عدم التقاط الصور أو الوصول إلى المناطق العسكرية، والتجنب مناطق الصحراء التي لا تحتوي على إشارات طرقية.

كما أوصت الوزارة المواطنين الإسبان بعدم السفر بشكل فردي في المناطق القروية المعزولة، خاصة في الصحراء، وتفضل التنقل في مجموعات صغيرة، وباستخدام مركبات ذات دفع رباعي، خاصة في سلسلة جبال الريف حيث تفيد التقارير بوجود بعض التحديات التضاريسية.

وأشارت الوزارة إلى أن باقي المناطق في المغرب لا تشكل خطرا على المسافرين، ولكنها حثت على توخي الحذر في المدن الرئيسية والانتباه للسرقات واستخدام الأسلحة البيضاء.

وختمت الوزارة توجيهاتها بالتأكيد على ضرورة الاستعداد لحالات الطوارئ، مثل الزلازل التي قد تحدث في المنطقة، موجهة النصيحة للمسافرين بإتباع التوجيهات العامة للحماية والسلامة في مثل هذه الحالات.

وتأتي هذه التوجيهات في سياق العمل الروتيني للبعثات الدبلوماسية، وتأتي تحت إطار تعزيز الوعي والتحضير للسفر بشكل آمن ومريح للمسافرين إلى الوجهات الخارجية.

Advertisement
تابعوا آخر الأخبار من موقع فايس بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من موقع فايس بريس على WhatsApp تابعوا آخر الأخبار من موقع فايس بريس على Telegram

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0

مقالات ذات صلة

الجمعة 14 يونيو 2024 - 13:01

حصيلة جديدة..أربعة قتلى في انفجار مبنى بأنفيرس

الجمعة 14 يونيو 2024 - 11:45

مجموعة السبع تدعو حماس الى الموافقة على خطة وقف إطلاق النار في غزة

الجمعة 14 يونيو 2024 - 08:31

بايدن: حماس لا تزال العائق الأكبر أمام تنفيذ خطة وقف النار في غزة

الخميس 13 يونيو 2024 - 22:03

الفيضانات في امريكا.. إعلان حالة الطوارئ في فلوريدا والمياه تغمر أرجاء المنطقة