Advertisement
Advertisement

“البيجيدي” يدعو إلى إلغاء مهرجان موازين ويتهم الحكومة بالرضوخ لإملاءات صندوق النقد الدولي في قضية “البوطا”

شعار حزب العدالة والتنمية الحاكم في المغرب
هيئة التحرير الإثنين 27 مايو 2024 - 19:58

كشف حزب العدالة والتنمية في بيان له، أن حكومة أخنوش قد عقدت اتفاقا في أكتوبر 2023 مع صندوق النقد الدولي، يتضمن دعما ماليا مقابل مصفوفة من الشروط من بينها التزام الحكومة برفع الدعم عن غاز البوتان.

وقال إن الحكومة افتقدت الشجاعة في التعامل مع الملف، حيث لجأت إلى إصدار بلاغ غير موقع ويوم عطلة (الأحد 19 ماي) مكتفيا بحمل وسم وزارة الاقتصاد والمالية (مديرية المنافسة والأسعار والمقاصة)، واكتفت بالإحالة على القانون الإطار رقم 09.21 المتعلق بالحماية الاجتماعية، وتعمدت ذكر تاريخ صدوره في الجريدة الرسمية (23 مارس 2021)، في تلميح إلى أن القرار استمرار لسياسة سبق للحكومات السابقة التي ترأسها “البيجيدي” أن اعتمدتها.

حزب “المصباح” اعتبر أن مقاربة أخنوش في تدبير ملف صندوق المقاصة، هي مقاربة تهدف أساسا إلى تكريس الريع والفساد واستدامة استفادة النافذين وعلى رأسهم رئيس الحكومة الذي توجد شركته “إفريقيا غاز وفروعها” في وضعية هيمنة على سوق الغاز بالمغرب بجميع سلاسله.

ودعا حزب “المصباح” وقف الدعم وإنهاء الريع وتوفير “قنينة غاز” مجانا، مع ضبط الدولة لأسعار بيع قنينات الغاز للعموم من خلال تحديد هامش الربح، تجنبا للمضاربة والتفاهمات والتواطؤات وكل الممارسات المنافية للمنافسة والتي من شأنها أن تؤدي إلى زيادة غير معقولة في أسعار بيع قنينات الغاز.

وسجل بأن هذا المنتوج يعيش وضعية هيمنة على السوق، قريبة من الاحتكار، تتطلب تدخل الدولة، بالإضافة إلى ضرورة إقران ذلك أيضا بدعم حقيقي ومحفز وحاسم للفلاحين بهدف تعميم استعمال الطاقة الشمسية لضخ مياه السقي عوض الدعم الهزيل الذي أقرته الحكومة في فبراير الماضي والمتمثل في نسبة 30في المائة وهدف 51.000 هكتار.
الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، في سياق آخر، جددت رفضها لعودة تنظيم مهرجان موازين بعدما تم توقيفه عدة سنوات، معتبرة أن تنظيمه في هذه السنة بمثابة استفزاز للشعور الوطني والعربي والإسلامي والعالمي المكلوم بجرائم العدوان والإبادة الجماعية المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني.
كما انتقدت تدبير الحكومة الحالية لأضاحي العيد، من خلال دعم المستوردين دون مراقبة عوض أن تدعم الكسَّابة أو المستهلكين مباشرة، مما ينزع عن هذه الحكومة أي ادعاء بخدمة الدولة الاجتماعية، وهي تحول المال العام لخدمة فئة معينة من المستوردين وأصحاب المصالح.

ودعت إلى وقف رسوم الاستيراد والدعم العمومي المباشر للمستوردين والإعفاء غير القانوني من الضريبة على القيمة المضافة عند الاستيراد، وكونها لا تحقق هدف توفير الأضاحي بالعدد الكافي والثمن المعقول، فإنها ستؤدي إلى القضاء على المنتوج والقطيع الوطني وتهدد الأمن الغذائي لبلدنا.

Advertisement
تابعوا آخر الأخبار من موقع فايس بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من موقع فايس بريس على WhatsApp تابعوا آخر الأخبار من موقع فايس بريس على Telegram

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0

مقالات ذات صلة

السبت 15 يونيو 2024 - 14:45

أنتيغوا وباربودا تجدد بنيويورك تأكيد دعمها لمبادرة الحكم الذاتي وتعتبره “حلا قائما على التوافق”

السبت 15 يونيو 2024 - 13:02

برقية تهنئة من جلالة الملك إلى عاهل المملكة المتحدة بمناسبة تخليد ذكرى عيد ميلاده

السبت 15 يونيو 2024 - 12:15

الصحراء المغربية .. بوركينا فاسو تجدد تأكيد دعمها لمبادرة الحكم الذاتي

السبت 15 يونيو 2024 - 10:30

السنغال تجدد تأكيد دعمها لسيادة المغرب ووحدته الترابية ولمخطط الحكم الذاتي