جمعية الصحة العالمية تدعو إلى جهود مضاعفة لمواجهة المخاطر الصحية الناجمة عن التغير المناخي

هيئة التحرير1 يونيو 2024آخر تحديث :
جمعية الصحة العالمية تدعو إلى جهود مضاعفة لمواجهة المخاطر الصحية الناجمة عن التغير المناخي

أقرت جمعية الصحة العالمية السابعة والسبعين، أمس الجمعة بجنيف، اعتبار التغير المناخي تهديدا وشيكا للصحة العامة، واعتمدت قرارا يسلط الضوء على الحاجة الملحة إلى اتخاذ إجراءات حاسمة لمواجهة المخاطر الصحية الجسيمة الناجمة عن الظاهرة.

ويقدم القرار، الذي حظي بتأييد أغلبية ساحقة من الدول الأعضاء، حسب بلاغ لمنظمة الصحة العالمية، لمحة عامة عن التهديد الوجودي الذي يشكله تغير المناخ على صحة الإنسان، مؤكدا ضرورة اتخاذ إجراءات جذرية لحماية صحة الكوكب، في إطار الترابط بين الاستدامة البيئية والصحة العامة.

ودعت جمعية الصحة العالمية، باعتبارها هيئة صنع القرار داخل المنظمة، إلى توسيع الجهود الحالية لمكافحة تغير المناخ. ويشمل ذلك إعطاء الأولوية للاعتبارات الصحية في أطر السياسات المناخية الوطنية والدولية، فضلا عن دعم البلدان لبناء أنظمة صحية منخفضة الكربون قادرة على التكيف مع المناخ.

ومن خلال تعزيز بناء القدرات وتقديم الدعم التقني لوزارات الصحة، فإن الإجراءات المتفق عليها في جمعية الصحة ستمكن البلدان من تنفيذ مبادرات صحية قوية وقادرة على التكيف مع تغير المناخ ومصممة بما يتناسب مع ظروفها الخاصة، وتوجيه الإجراءات المشتركة بين القطاعات التي تعزز الصحة وتساهم في تحسين الصحة نحو التخفيف والتكيف مع تغير المناخ.

ويمثل القرار لحظة رئيسية في مكافحة تغير المناخ، ويسلط الضوء على الحاجة الملحة إلى العمل الجماعي لحماية صحة الإنسان وكوكب الأرض، حسب البلاغ.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة