حريق قيسارية الأندلس بفاس..البرلماني الوزاني يعد المتضررين بمساعدات مادية

فايس بريس9 يونيو 2024آخر تحديث :
حريق قيسارية الأندلس بفاس..البرلماني الوزاني يعد المتضررين بمساعدات مادية
حريق قيسارية الأندلس بفاس..البرلماني الوزاني يعد المتضررين بمساعدات مادية

 

حريق قيسارية الأندلس بفاس..البرلماني الوزاني يعد المتضررين بمساعدات مادية

 

وزع البرلماني التهامي الوزاني عن حزب التجمع الوطني للأحرار بفاس، الوعود على التجار المتضررين من حريق قيسارية الأندلس بمنطقة باب فتوح. وقال، بمناسبة زيارة قام بها بعد الحريق لعين المكان، إنه سيصرف لهم مساعدات مادية بعد عيد الأضحى.

وأخبر البرلماني التجمعي عن فاس الشمالية التجار بأنه وجه سؤالين كتابيين إلى كل من وزير الداخلية ووزير التجارة والصناعة. الأول يطالب فيه وزير الداخلية بالكشف عن ملابسات الحادث ويدعوه لإجراءات لعدم تكرار ما وقع. والثاني يطالب فيه بالبحث عن سبل لدعم المتضررين لتجاوز الخسائر المادية الكبيرة التي ألمت بهم جراء الحريق.
وخلف الحريق 5 وفيات وإصابة حوالي 37شخصا. كما أدى إلى احتراق بالكامل لحوالي 27 محلا تجاريا.

القيسارية تحولت إلى مزار لعدد من البرلمانيين والقادة المحليين للأحزاب السياسية الوازنة في المدينة. واشتد التنافس بين هذه الأطراف للترافع حول القضية. لكن لم يقدم أي برلماني أو حزبي أية وعود بمساعدات مادية شخصية باستثناء البرلماني الوزاني.

وتساءلت المصادر عما إذا كان منسق حزب الأحرار بفاس الشمالية، سيلتزم بوعوده، أم إنها ستتبخر، وهو ما سيجر عليه غضب المتضررين الذين ينتظرون مبادرات عمومية لتجاوز الخسائر الكبيرة التي تكبدوها وبشكل استعجالي.

في السياق ذاته، تساءلت المصادر عن ملابسات دخول البرلماني الوزاني على الخط في هذه القضية، بالرغم من أن المنطقة محسوبة على فاس الجنوبية ومن المفروض أن يتابع ملفها منسق الأحرار عن هذه الدائرة يونس الرفيق، وذلك إلى جانب البرلماني خالد العجل الذي نجح في الإنتخابات الجزئية الأخيرة ولم يقدم أي تدخلات بشأن هذا الحادث المفجع.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة