إدراج مجموعة TGCC في البورصة.. فاعل رئيسي في قطاع البناء والأشغال العمومية يبحث عن آفاق جديدة

هيئة التحرير
منوعات
هيئة التحرير30 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ شهرين
إدراج مجموعة TGCC في البورصة.. فاعل رئيسي في قطاع البناء والأشغال العمومية يبحث عن آفاق جديدة

بعد أن أثبتت جدارتها في تنفيذ مشاريع بناء كبرى بالمغرب وإفريقيا، تبدأ مجموعة “الأشغال العامة للبناء بالدار البيضاء” (TGCC SA) فصلا جديدا في قصة نجاحها من خلال عملية إدراجها في تداولات بورصة الدار البيضاء، حيث أصبح بإمكان المستثمرين الاكتتاب فيها ابتداء من يوم أمس الإثنين.

وبانضمامه إلى نادي الشركات المدرجة في البورصة، يخطو الفاعل في قطاع البناء والأشغال العمومية خطوة كبرى نحو تنفيذ مخططه الاستراتيجي خلال السنوات الخمس المقبلة.

وتمت عملية الإدراج في البورصة، بعد الحصول مؤخرا على تأشيرة الهيئة المغربية لسوق الرساميل، عبر عرض عام أولي بقيمة 600 مليون درهم، منها 300 مليون درهم عن طريق الزيادة في الرأسمال بهدف تمويل التوجهات الاستراتيجية للمجموعة.

ويبلغ سعر السهم الواحد 136 درهما، وتمتد الفترة المخصصة للاكتتاب في هذه العملية إلى غاية 3 دجنبر 2021 (مع احتساب اليوم الأخير). ويمكن شراء أسهم (TGCC SA) في جميع الوكالات البنكية وشركات البورصة أعضاء نقابة التوظيف.

وعلى الصعيد الدولي، تسعى المجموعة إلى إعطاء زخم جديد لأنشطتها بالقارة الإفريقية، حيث تتمتع بخبرة واسعة، من خلال توطيد فرعها في كوت ديفوار وإنجاز مشاريع جديدة في منطقة غرب إفريقيا والكاميرون.

ومن أجل تعزيز وضعها الاستراتيجي، تسعى مجموعة TGCC إلى تنويع أنشطتها في صناعة البناء وتعزيز مكون الأشغال العمومية. كما سيمكن تطوير نشاط الأشغال العمومية المجموعة من تعزيز تنميتها على الصعيد الدولي.

وعلى المستوى التنظيمي، ستلجأ المجموعة إلى الاندماج العمودي، من خلال تتبع تطور الأنشطة الجديدة.

ورغم الظرفية الصعبة التي طبعت سنة 2020 نتيجة الأزمة الصحية والاقتصادية، تظل TGCC مجموعة قوية ذات أسس متينة وآفاق مستقرة، مما يجعل إدراجها في تداولات البورصة فرصة مهمة للمستثمرين، من جميع الفئات، الراغبين في إضافة قيمة مضمونة إلى محافظهم الاستثمارية.

وبناء على سعر مستهدف للسهم يبلغ 164 درهما، يوصي مركز BMCE Capital Global Research (BKGR) بالاكتتاب في أسهم TGCC التي يمكن أن تبلغ قيمة “مكرر الربحية” الخاص به 16,9 مرة في 2021، قبل أن تتطور إلى 14,6 مرة في 2022.

        + الإدراج في البورصة.. عملية ذات مزايا متعددة +

يعتبر الإدراج في تداولات البورصة مرحلة حاسمة في مسار الشركات التي تسعى إلى تمويل مشاريعها وتوسيع شهرتها وتسريع نموها.

وبالنظر إلى أن الولوج للتمويل يبقى العقبة الأكبر أمام تطور الشركات، يتيح الإدراج في البورصة للشركات الحصول على الأموال اللازمة لتلبية احتياجات التمويل والنمو، بتكلفة أقل، مقارنة بقنوات التمويل التقليدية.

وأشارت بورصة الدار البيضاء على موقعها الإلكتروني، إلى أنه من خلال اللجوء إلى سوق الأسهم، تقلص الشركات التكاليف المالية وتؤمن نمو أعمالها وتزيد من استقلاليتها المالية، مما يؤدي إلى نمو تلك الشركات وتوسعها.

وعلى المستوى الضريبي، يتيح الإدراج في البورصة للشركات الاستفادة من تخفيض في الضريبة على الشركات لثلاث سنوات متتالية، ابتداء من السنة التي تلي عملية الإدراج.

ويتعلق الأمر بتخفيض الضريبة بنسبة 50 في المائة في حالة الاكتتاب المؤدي إلى زيادة رأسمال الشركة بنسبة 20 في المائة على الأقل مع التخلي عن حق الأفضلية في الاكتتاب، وتخفيض بقيمة 25 في المائة من الضريبة للشركات التي تطرح أوراقها المالية للتداول في البورصة من خلال فتح رأسمالها للعموم، وذلك عبر بيع الأسهم القائمة.

ووفقا لبورصة الدار البيضاء، يؤدي الإدراج في البورصة إلى تكريس ثقافة الحكامة الرشيدة، وذلك بفضل المعايير المقننة للشركات المدرجة، التي تخضع لقواعد صارمة في ما يتعلق بالمحاسبة والتواصل المالي.

كما تكتسب هذه الشركات سمعة أفضل وتبرز باستمرار في تحليلات السوق التي يقوم بها المتخصصون في المجال، وهو ما من شأنه الإسهام في تحسين النظرة العامة إلى منتوجاتها وعلاماتها التجارية وقدراتها الإنتاجية والتدبيرية.

وبالنظر لكونه أول اكتتاب بعد جائحة كوفيد-19، فإن إدراج مجموعة TGCC في بورصة الدار البيضاء له أهمية خاصة لكونه يأتي في سياق انتعاش المؤشرات الاقتصادية الوطنية وتعزيز الاستثمار العمومي الذي من المرتقب أن يبلغ مستوى قياسيا بـ 245 مليار درهم في 2022، وهو ما سيكون في صالح الفاعلين في قطاع البناء والأشغال العمومية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: