رئيسة الكونغرس تشيد بالعلاقات التشريعية الممتازة بين البلدين

هيئة التحرير16 مايو 2022آخر تحديث : منذ شهرين
هيئة التحرير
سياسة
رئيسة الكونغرس تشيد بالعلاقات التشريعية الممتازة بين البلدين

 أشادت رئيسة الكونغرس البيروفي وعضو مجموعة الصداقة البرلمانية البيروفية المغربية، السيدة ماريا ديل كارمن ألفا برييتو، بالعلاقات التشريعية الممتازة بين البلدين ، بمناسبة عقد أول لقاء لمجموعة الصداقة.

وأشار بيان صحفي صادر عن سفارة المغرب في ليما إلى أن الاجتماع الأول انعقد يوم الجمعة الماضي في مقر المؤسسة التشريعية البيروفية، بحضور رئيس المجموعة السيد إرنستو بوستامانتي دونايري، وهو أيضًا رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالكونغرس، وكذلك بحضور أعضاء مجموعة الصداقة هذه التي تضم في عضويتها ممثلين عن مختلف الأحزاب السياسية بالبلد الجنوب أمريكي.

و اغتنمت السيدة ماريا ديل كارمن ألفا الفرصة لدعوة أعضاء المجموعة البرلمانية لمواصلة تعزيز روابط الصداقة بين المغرب والبيرو وتعزيز تبادل المعلومات والخبرات، وكذلك الحوار والتعاون البرلماني والتشاور حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأشارت السيدة ألفا برييتو، التي شددت على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية مع المملكة، إلى أن الكونغرس البيروفي “كان واعيا بالقرار الخاطئ الذي اتخذته حكومة بيدرو كاستييو الذي أعاد العلاقات مع جمهورية غير موجودة”، مشددة على أن “وزارة خارجية البيرو ينبغي أن تتراجع” عن القرار.

من جهته، جدد السيد بوستامانتي دونايير موقف الكونغرس المؤيد لـ “مخطط الحكم الذاتي وسيادة المملكة على كامل الصحراء المغربية”، أملا في “اعتراف حكومة البيرو رسميا بالمخطط المغربي، باعتباره الحل الوحيد للنزاع الاقليمي حول الصحراء، لا سيما في السياق الدولي الحالي “.

وسلط الضوء على انتصار الدبلوماسية المغربية في الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة، فضلا عن الدعم الدولي المتزايد لمخطط الحكم الذاتي، مستدلا في ذلك بالمواقف الجديدة لهولندا ورومانيا وجمهورية قبرص وإسبانيا وألمانيا ومعظم الدول الأعضاء في الأمم المتحدة. .

كما ثمن النائب البيروفي حسن تدبير المملكة لأزمة كوفيد -19، وأشاد بالمشاريع التنموية الكبرى التي تم إطلاقها، خاصة في الأقاليم الجنوبية، حيث كان قد قام بزيارة رسمية في مارس الماضي على رأس وفد برلماني.

وفي السياق ذاته ، سلط الضوء على الإنجازات التي تحققت في قطاعات الطاقات المتجددة والبنيات التحتية والصناعة والفلاحة، مشددا على أهمية زيادة تعزيز التبادلات التجارية والاقتصادية، في أفق توقيع اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين.

وشدد رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية على أن دور مجموعة الصداقة والكونغرس بشكل عام في مراقبة السياسة الحكومية من أجل تجويد والحفاظ على العلاقات الجيدة مع المغرب.

وأعرب الأعضاء الآخرون في مجموعة الصداقة البرلمانية البيروفية المغربية، عن أسفهم لقرار الاعتراف بـ “جمهورية وهمية”، معتبرين ذلك مساسا بمصالح الحكومة المغربية وشعبها.

بالإضافة إلى ذلك، أعربوا عن استعدادهم للعمل بنشاط من خلال الدبلوماسية البرلمانية للحفاظ على علاقات الصداقة الجيدة بين البلدين وتنفيذ أجندة العمل التي تمت الموافقة عليها بالإجماع خلال هذه الدورة.

من جانبه، أكد سفير المغرب في البيرو السيد أمين الشودري، نجاح الزيارة الأخيرة لوفد الكونغرس البيروفي إلى المملكة والتي تشهد على متانة العلاقات بين المؤسسات التشريعية في البلدين.

وخلص البيان إلى أن الدبلوماسي المغربي عدد المزايا التي يتمتع بها المغرب، والذي يتموقع كمركز اقتصادي مهم وبوابة مميزة للبيرو في إفريقيا، مع التأكيد على أن الاقتصاد والسياسة يسيران جنبًا إلى جنب.

الاخبار العاجلة
error: